الوزارة: تطوير البرامج التعليمية ومعالجة مشاكل أسرة التعليم

توضيحات وزارة التربية الوطنية حول \" ضرورة تطوير البرامج التعليمية ومعالجة مشاكل أسرة التعليم \" مجلس ..



16-01-2013 02:54 مساء
tawjihnet
مدير عام
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 07-03-2011
رقم العضوية : 1
المشاركات : 2764
الدولة : المغرب
الجنس : ذكر
الدعوات : 27
قوة السمعة : 10
 offline 
forum tawjihnet

توضيحات وزارة التربية الوطنية
حول " ضرورة تطوير البرامج التعليمية ومعالجة مشاكل أسرة التعليم "
مجلس المستشارين
الثلاثاء 15 يناير 2013
MEN%20education


أولا : تطوير البرامج التعليمية
انسجاما مع التصريح الحكومي ستعمل الوزارة في مجال تطوير البرامج التعليمية على:
المراجعة المنتظمة للمناهج من أجل تحسين ملاءمتها وضمان الانسجام بين مكوناتها باعتماد نتائج البحث والتجديد التربويين، مع استحضار البعد الجهوي والمحلي في تصريفها ؛
التفاعل الإيجابي والسريع مع الآراء الاستشارية للمجلس الأعلى للتعليم والبحث العلمي الذي ستتم إعادة هيكلته.


وفي هذا السياق، فإن عمل الوزارة في مجال تطوير البرامج التعليمية، على المدى المتوسط، سيتمحور حول :
وضع معالم واضحة لمدرسة مغربية تسعى للرفع من الكفايات اللغوية للتلاميذ في اللغات الوطنية واللغات الأجنبية؛
تطوير النموذج التربوي المعتمد في المدرسة المغربية باعتماد مقاربات نشيطة وترصيد المكتسبات؛
إعداد جيل جديد من الكتب المدرسية للسلك الابتدائي تدخل حيز التطبيق تدريجيا ابتداء من الدخول المدرسي 2014-2015 ؛
تقييم برامج التعليم الثانوي ونظام امتحانات الباكلوريا قصد التخفيف من كثافة المقررات، والسعي لتوسيع التكوين في هذا السلك في المسالك العلمية والتكنولوجية، مع الحرص على ضمان تكوين جيد في مسالك اللغات والعلوم الإنسانية ؛
إعداد منهاج خاص بالأطفال الممدرسين ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسات التعليمية ضمن أقسام الدمج المدرسي (Classe d'Inclusion Scolaire)؛
تطوير منهاج التعليم الأولي (ماقبل المدرسي) العمومي ومراقبة وتتبع المناهج المعتمدة في هذا السلك بمؤسسات التعليم الخاص ضمانا لاحترام منظومة القيم التي تنبني عليها المدرسة المغربية.

ثانيا : الارتقاء بالموارد البشرية :
اعتمدت الوزارة استراتيجية عمل متعددة الأبعاد للارتقاء بالموارد البشرية، تتمحور عموما حول تحسين ظروف العمل، والتحفيز، والتكوين والتأطير.

وقد تم في هذا الصدد :
1-تحسين الظروف المادية للعمل
تأهيل الفضاءات المدرسية؛
ربط المؤسسات التعليمية بشبكات الماء والكهرباء والهاتف والصيانة الوقائية؛
توفير وسائل الاتصال لمديري المؤسسات التعليمية ولأطر التفتيش (حواسيب مربوطة بشبكة الأنترنيت وهواتف نقالة).


2-تحسين المناخ الاجتماعي للعمل
تسوية جل القضايا المطلبية المطروحة، حيث استفادت الأسرة التعليمية، في إطار الحوارين المركزي والقطاعي، من مكتسبات هامة ؛
وضع جدولة زمنية خاصة بالحركات الوطنية والجهوية والمحلية وتعيين الخريجين، حيث تم الانتهاء من جميع هذه العمليات وتعيين خريجي مراكز التكوين البالغ عددهم 5905 قبل متم شهر يوليوز الماضي ؛
تنظيم حركة خاصة بالملفات الصحية بتنسيق مع وزارة الصحة، استفاد منها 212 أستاذة وأستاذ؛
فتح بوابة للتبادلات ما بين الأساتذة.

3-التشجيع على الاستقرار بالمناطق الصعبة
تواصل الوزارة تنفيذ البرنامج الوطني لإحداث وحدات سكنية لفائدة المدرسات والمدرسين العاملين بالوسط القروي، وفقا للتوجيهات الملكية الواردة في الخطاب الملكي ل20 غشت 2008؛
تم تخصيص تعويض مادي للتحفيز على العمل بالمناطق النائية والصعبة بالعالم القروي في حدود 700 درهم، ومسطرة تفعيله جارية.






الكلمات الدلالية
الوزارة: ، تطوير ، البرامج ، التعليمية ، ومعالجة ، مشاكل ، أسرة ، التعليم ،


 








الساعة الآن 01:39 مساء