أنشطة الحياة الـمدرسية

أنشطة الحياة الـمدرسية تشمل الحياة الـمدرسية جميع الأنشطة، التي يقوم بها الـمتعلـم داخل أو خارج الـمؤسسة التعليمية. ولاع ..



29-12-2011 12:34 صباحا
mohammed
مشرف على منتدى الاستشارة و التوجيه بالثانوي الاعدادي و التأهيلي وما بعد الباك
الأوسمة:1
مشرف توجيه نت
مشرف توجيه نت
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 10-03-2011
رقم العضوية : 3
المشاركات : 4974
الدولة : المغرب
الجنس : ذكر
الدعوات : 30
قوة السمعة : 10
 offline 
forum tawjihnet

أنشطة الحياة الـمدرسية

تشمل الحياة الـمدرسية جميع الأنشطة، التي يقوم بها الـمتعلـم داخل أو خارج الـمؤسسة التعليمية. ولاعتبارات منهجية محضة، سيتم تصنيفها إلى صنفين متكاملين:

الأنشطة الفصلية:
هي أنشطة موزعة حسب الـمواد الدراسية، وتنجز من طرف مدرس القسم أو الـمادة، في وضعيات تعليمية تعلـمية معتادة، داخل الحجرة الدراسية أو خارجها.
إنها أنشطة مسطرة في الـمناهج الـمقررة، تنجز باستثمار الكتب الـمدرسية الـمصادق عليها، وتغنى بالاجتهاد الفردي والجماعي في إطار الـمجلس التعليمي ومجالس الـمؤسسة، وفق ما ينص عليه النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية والتعليم العمومي، وبتنسيق مع الـمفتش التربوي، كما ينبغي أن يدعم هذا الاجتهاد بإعداد تقارير دورية تتيح التراكم والتقاسم والتعميق في إطار تعاوني.

الأنشطة الـمندمجة:
هي أنشطة تتكامل مع الأنشطة الصفية الاعتيادية بفضل مقاربة التدريس بالكفايات، وقد يشارك في تأطيرها متدخلون مختلفون. كما أنها تسعى إلى تحقيق أهداف الـمنهاج، وتعطي هامشا أكبر للـمبادرات الفردية والجماعية التي تهتم أكثر بالواقع الـمحلي والجهوي، بالإضافة إلى كونها تتيح إمكانية مناولة الـمواضيع والأحداث الراهنة، وتفتح الـمجال للتعلـم الذاتي والـملائم لخصوصيات الـمتعلـمين.
وتجدر الإشارة إلى أن الـميثاق الوطني للتربية والتكوين، اعتمد تصنيفا للأنشطة ينبني على تقسيم الـمنهاج إلى قسم وطني إلزامي، وقسم جهوي ومحلي، في حين صنف الـمخطط الاستعجالي هذه الأنشطة، في الـمشروع التاسع، إلى أنشطة تدريس الـمواد، وأنشطة الدعم الـمدرسي، ومواد وأنشطة التفتح. وقد خصص كل من الـميثاق والـمخطط الاستعجالي توزيعا زمنيا لـمختلف الأنشطة سالفة الذكر .
وحتى لا تستأثر الأنشطة الفصلية بمجمل الزمن الـمدرسي، مما لا يترك حيزا زمنيا كافيا لإنجاز الأنشطة الـمندمجة، تستحسن إعادة قراءة الـمضامين الدراسية في اتجاه تحويل بعض الأنشطة الفصلية إلى أنشطة مندمجة يستدعي تنفيذها فضاء مختلفا ومتدخلين متعددين، وذلك بإعداد مجزوءات خاصة بكل محور، جهويا أو وطنيا، وتخصص لها أحياز زمنية مناسبة في أفق تفعيل مقتضيات الـمخطط الاستعجالي في هذا الباب.

تتكون الانشطة المندمجة من :
- الأنشطة الدينية:
الإسلام دين ودنيا، ولذلك يمكن تدعيم غرس بذور التربية الإسلامية الصحيحة في سلوك الناشئة من خلال اشتراكهم في الأنشطة الدينية التي تعنى بالقرآن الكريم والحديث الشريف وفقه العبادات وغيرها من الجوانب التي تهم الـمتعلـمين، وتزيد من ثقافتهم الإسلامية.
ويمكن، في هذا الباب، عقد ندوات دينية، أو إعداد برامج معينة للإذاعة الـمدرسية، أو تسجيل أشرطة مفيدة وتوزيعها، أو إجراء مسابقات دينية متنوعة، أو إعداد بعض اللافتات الحائطية وتعليقها...

- أنشطة التربية الصحية والبيئية والتربية على التنمية الـمستدامة:
أنشطة التربية الصحية :
أنشطة تسعى إلى ضمان صحة جسمية ونفسية وعقلية للـمتعلـمين، تمكن من خلق ظروف أمثل لتتبع تعليمهم وتربيتهم، من خلال تتبع صحة الـمتعلـمين وتقديم خدمات صحية لهم داخل الـمؤسسة أو في مرافق صحية خارجية، بالإضافة إلى إنجاز برامج تربوية تهدف إلى تنمية وعيهم بأهمية الصحة وسبل الـمحافظة عليها، ووقايتهم من الأمراض والآفات؛ كل ذلك مع جعلهم نشيطين ومساهمين فعليين في تنمية الوعي الصحي لزملائهم وعائلاتهم.
أنشطة التربية البيئية والتربية على التنمية الـمستدامة :
سيرورة دائمة يحصل خلالها الأشخاص والـمجموعات على الوعي ببيئتهم، ويكسبون الـمعارف والقيم والقدرات والتجارب وكذلك الإرادة التي تسمح لهم بالفعل، شخصيا وجماعيا، ليساهم الكل في حل الـمشاكل الحالية والـمستقبلية للبيئة.

- الأنشطة الثقافية والفنية والإعلامية :
أنشطة تساهم في إبراز الـمواهب والطاقات وإبداعات الـمتعلـمين، وتنمية الحس الفني والجمالي والشخصية لديهم، كما تشجعهم على التواصل مع الكفاءات الـمحلية والجهوية، وتثمن عمل الـمبدعين، وتضمن مشاركتهم في التعريف بتراثهم الـمحلي والجهوي والـمحافظة عليه.

- أنشطة الرياضة الـمدرسية:
هي مجموع الأنشطة الرياضية التي تمارس داخل الـمؤسسات التعليمية والتي تتوج ببطولات محلية ووطنية يشارك فيها الـمتعلـمون. وتسعى هذه الأنشطة إلى تنمية القدرات الجسمية للـمتعلـمين، وتلبية رغباتهم في التنافس القوي، وتفريغ الطاقات الجسمية الكامنة لديهم.
ويمكن تصنيف هذه الأنشطة إلى صنفين؛ أولهما يتجلى في "رياضة الجميع" التي تهدف إلى تأهيل أكبر عدد ممكن من الـمتعلـمين بما يتلاءم وإمكانياتهم البدنية وحاجاتهم النفسية؛ وثانيهما "رياضة النخبة" التي تهدف إلى اكتشاف الطاقات الرياضية الـموهوبة من خلال البطولات الـمدرسية مع الاشتراك في الـمنافسات الدولية.

- أنشطة التربية على القيم وحقوق الإنسان والـمواطنة :
مجموعة الأنشطة والتدخلات الـمتمحورة حول الـمتعلـم، والـمرتبطة بالـمؤسسة كفضاء للتمتع بحقوقه الأساسية كإنسان ومتعلـم صاحب حق، مع الحرص على جعل الطفل / اليافع فردا مساهما في استيعاب مفاهيم الـمواطنة الكاملة وترسيخها وممارستها وتجليها في سلوكات حقوقية ومدنية.

- أنشطة الثقافة العلـمية والتكنولوجية :
يتكون النشاط العلـمي من مجموع الأنشطة والإنجازات التي يقوم بها الـمتعلـم في إطار برنامج العلوم التي تعتمد التجريب بصفة عامة، وهو نشاط فكري وعملي يمكن الـمتعلـم من تنمية حس الـملاحظة والـمناولة واكتساب سلوكات اجتماعية تنبني على التواصل والتعاون، وسلوكات علـمية وعملية تتجلى في القدرة على الـملاحظة والافتراض والـمقارنة والتحقق والاستنتاج عن طريق التجريب، مما يساعده على تصحيح تمثلاته واكتساب الـمفاهيم العلـمية وإدراكها كحقائق قابلة للتطوير.
وتعتبر التكنولوجيا مجالا لتنظيم وتطبيق الـمعرفة العلـمية من أجل أغراض عملية، ذلك أن أنشطة التعليل والتحليل التي تعتمد الصياغة النظرية تتحول إلى نماذج تعطي معنى واقعيا يمكن من التطبيق والاستعمال في كافة مجالات الحياة اليومية.

- أنشطة تكنولوجيات الإعلام والاتصال :
تعنى الأنشطة الـمتعلقة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال بمواضيع ذات صلة باستعمال الحاسوب والإنترنت في إطار العملية التعليمية التعلـمية. فهي تتمحور، من جهة، حول تعلـم الـمدرسين والـمتعلـمين كيفية استعمال الحاسوب من أجل استعمالها في التعلـم. ومن جهة أخرى، تعتبر هذه التكنولوجيات وسيلة عرضية تندمج داخل مجالات الأنشطة الأخرى إذ لا يجب حصرها في تعليم وتعلـم مادة الإعلاميات فحسب.

أنشطة الدعم:
- أنشطة الدعم الاجتماعي :
الأنشطة الاجتماعية هي كل عمل مرتبط بالتضامن والتكافل والتسامح، وكل عمل يهدف إلى توثيق عرى الـمحبة والإخاء بين الـمتعلـمين وبقية أفراد الـمجتمع وإلى تنشئتهم على التضامن مع الغير في سبيل الـمصلحة العامة وإلى إذكاء روح الـمواطنة والتضامن لدى الناشئة. وتهدف كذلك إلى جعل الـمتعلـمين يحيدون عن دائرة الأنانية وحب الذات وإدماجهم تدريجيا في واقع العمل البناء.
- أنشطة الدعم التربوي والنفسي :
مجموع الإجراءات والعمليات التي ينبغي اتخاذها والاستراتيجيات التي ينبغي اتباعها والتي من شأنها أن تجعل النظام التربوي قادرا على تحقيق الكفايات الـمسطرة عند كافة الـمتعلـمين دون ميز أو شرط، بمراعاة جوانبهم الـمعرفية، والنفسية الوجدانية، والحس حركية.

- أنشطة التوجيه التربوي :
أنشطة تهدف إلى مواكبة الـمتعلـمين وتيسير نضجهم وميولهم وملكاتهم واختياراتهم التربوية والـمهنية، وإعادة توجيههم كلـما دعت الضرورة إلى ذلك، ابتداء من السنة الأولى من التعليم الثانوي الإعدادي إلى التعليم العالي.

منقول للافادة دليل الحياة المدرسية 2008


تم تحرير الموضوع بواسطة :mohammed
بتاريخ:29-12-2011 12:38 صباحا






المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
الشباب والرياضة مباراة توظيف 60 متصرفا تخصص تدريب رياضي- أنشطة 2016 ab youssef
0 1864 ab youssef
التعليم العالي والجامعي: مواعيد الأنشطة الرياضية 2015-2016 Sup الاستاذ
0 1864 الاستاذ
التعاون الألماني المغربي مجهودات وأنشطة 2015 Goethe-Institut mohammed
0 466 mohammed
حول البرنامج السنوي لأنشطة الإعلام و التوجيــه، مـحمد عـلـيلوش 2014 الاستاذ
0 1199 الاستاذ
اعتماد لعبة الشطرنج في الأنشطة الرياضية Echecs sportives الاستاذ
0 1133 الاستاذ

الكلمات الدلالية
أنشطة ، الحياة ، الـمدرسية ،


 








الساعة الآن 09:56 صباحا