منتديات توجيه نت


supmaroc 


آخر المشاركات
دروس مادة التاريخ والجغرافيا للمستوى جذع مشترك تقني وتكنولوجي ..:||:.. دروس وتمارين الفيزياء والكيمياء للمستوى جذع مشترك تقني وتكنولوجي ..:||:.. دروس وتمارين مادة الرياضيات لمستوى جذع مشترك تقني والتكنولوجي ..:||:.. دروس وتمارين الرياضيات الجذع المشترك العلمي والتكنولوجي ..:||:.. هل من أمل لولوج سلك المهندسين بدون اجتياز مادة الفزياء ؟ ..:||:..

منتديات توجيه نت » منتدى الصحة النفسية و التوجيه التربوي » قراءة في كتب » قراءة في كتاب: كيف تؤثر وسائل الإعلام

قراءة في كتاب: كيف تؤثر وسائل الإعلام

قراءة في كتاب "كيف تؤثر وسائل الإعلام؟ دراسة في النظريات و الأساليب" لصاحبه: د.محمد بن عبد الرحمن المضيف - 1998الارشيفتقديم: يهتم الباحثون



لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد

معلومات الكاتب
20-01-2013 06:21 مساء
مشرف على منتدى الاستشارة و التوجيه بالثانوي الاعدادي و التأهيلي وما بعد الباك
رقم العضوية : 3
الحالة : offline
المشاركات : 3360
الدولة : المغرب
الجنس : ذكر


الأوسمة:1
مشرف توجيه نت
مشرف توجيه نت

forum tawjihnet

قراءة في كتاب "كيف تؤثر وسائل الإعلام؟
دراسة في النظريات و الأساليب"
لصاحبه: د.محمد بن عبد الرحمن المضيف - 1998
http://www.tawjihnet.net/vb/t5526
الارشيف
تقديم:
يهتم الباحثون بمسألة العلاقة بين وسائل الإعلام و جمهورها، خصوصا فيما يتعلق بالتأثير الذي تحدثه تلك الوسائل في الأفراد من خلال ما تنشره أو تعرضه، و هذا أمر لا اختلاف فيه، لكن إلى أي حد، و في أي ظرف، و بأية كيفية..؟هذا ما قامت الدراسات بالبحث فيه، و التي خلص من خلالها المهتمون إلى نظريات و نماذج تفسيرية نعرضها في هذه السطور.


الفصل الأول: أساليب و نظريات التأثير
يتناول هذا الفصل أهم أنواع التأثير التي تحدثها وسائل الإعلام في الجمهور الذي يتعرض لها:
1.التأثير المباشر أو قصير المدى: علاقة الفرد بمضمون الوسيلة الإعلامية هي علاقة تأثير مباشر و تلقائي(نظرية الحقنة) و خلال فترة قصيرة.
2.التأثير على المدى الطويل أو التراكمي: يغير الإنسان في أسلوب حياته و يتأثر في عملية تراكمية ممتدة زمنيا، فالإنسان يحتاج إلى زمن طويل حتى يغير نمط حياته.
3.نظرية التطعيم أو التلقيح: التطعيم الإعلامي يصنع في أنفسنا اللامبالاة و تبلد الأحاسيس ضد كثير من المنكرات و المشاهد المنحرفة.
4.نظرية التأثير على مرحلتين: ما نتلقاه مباشرة لايؤثر فينا كثيرا حتى يتدخل قادة الرأي في المجتمع، من لهم نفوذ مادي أو معنوي أو كلاهما علينا(الوالدين، زميل، صديق،...).
5.نظرية تحديد الأولويات: الحيز الزمني المخصص للمواضيع يؤثر في الجمهور حيث يوحي للمتلقي بأهميتها.
6.نظرية حارس البوابة: يتحكم العاملون في وسائل الإعلام فيما يصل إلى الناس من مواد إعلامية.
7.نظرية الاستخدامات و الإشباع: يستخدم الجمهور وسائل الإعلام لإشباع رغباته، فيتحكم هو في مضمون الرسالة الإعلامية.

الفصل الثاني: أنواع التأثير
السطور التالية تتطرق لأبرز أنواع التأثير التي تحدث للإنسان بسبب تعرضه لوسائل الإعلام.
1.تغيير الموقف أو الاتجاه: تؤثر وسائل الإعلام في مواقفنا لأننا أصبحنا نتعرض لها وحدها بطريقة تشبه الإدمان، كما أنها تغير نظرتنا للعالم من حولنا.
2.التغيير المعرفي: تقوم وسائل الإعلام باجتثاث الأصول المعرفية القائمة و إحلال أصول معرفية جديدة بدلا منها، و تتداخل في العملية شخصية الإنسان و بيئته و تشكيله الثقافي.
3.التنشئة الاجتماعية: تسعى وسائل الإعلام إلى إزالة قيمة من القيم و تثبيت أخرى محلها أو ترسيخ شيء قائم و التصدي لآخر قادم، و بالتالي فليس هناك ترفيه بريء و لا أخبار محايدة.
4.الإثارة الجماعية: تستخدم وسائل الإعلام لتحريك الجماهير و استنفارها لتحقيق غرض معين، و الأمر لا يخلو من وجه سلبي.
5.الاستثارة العاطفية: العواطف موجودة دائما و تتم استثارتها حينما يفقد العقل أو المنطق دوره في السيطرة عليها، و كثيرا ما يحدث هذا مع تطور تقنيات و أساليب الوسائل الإعلامية.
6.الضبط الاجتماعي: تقوم وسائل الإعلام بتوحيد الناس على ثقافة واحدة يصبح الخروج عليها أمرا صعبا و متعذرا، بغض النظر عن صحة تلك الثقافة أو انحرافها.
7.صياغة الواقع: توظف وسائل الإعلام مفهوم "الصورة الذهنية" لصياغة واقع غير دقيق أو واقع غير أصلي، و هو فقط نتف صغيرة من الصورة الكاملة للمجتمع.
8.تكريس الأمر الواقع: تعمد وسائل الإعلام إلى تكريس الواقع الموجود بدلا من ابتكار شيء جديد، فيقبل الجمهور ما هو عليه بغض النظر عن خطئه من صوابه.

الفصل الثالث: شروط التأثير
الشروط المطلوبة لحدوث التأثير المتوقع من وسائل الإعلام متنوعة، فهناك عوامل لها علاقة بمصدر الرسالة الإعلامية من قبيل نفوذ و خبرة المصدر و مدى صدقيته، ثم الوسيلة الإعلامية المستخدمة و مدى خضوعها للاحتكار.
و هناك عوامل مرتبطة ببيئة الأفراد و محيطهم الاجتماعي من قبيل دور أصحاب الرأي و المكانة في المجتمع و الذين يلقى رأيهم قبولا لدى الآخرين، كما لا يخفى في هذا الإطار الحال التي عليها المجتمع (قضية الحرمان كمنطلق للتأثير).
و هناك عوامل لها علاقة بالرسالة الإعلامية من قبيل طريقة صياغة الرسالة الإعلامية و طريقة عرضها و مدى تكرارالعرض، و أن يكون مضمون هذه الرسالة يتعلق بقضية تشغيل الرأي العام.
و أخيرا هناك عوامل تتعلق بالجمهور من قبيل نوعية الجمهور و طبيعة معتقداته و كيفية إدراكه للرسالة كمتلقي، دون أن نغفل الموقع الاجتماعي للأفراد.

الفصل الرابع: مجالات التأثير
تنصب الدراسات عن آثار وسائل الإعلام في ثلاثة مجالات و هي:
1.التنشئة الاجنماعية: يرى عالم النفس الأمريكي "ألبرت باندورا" أن التعلم من خلال القدوة و المثال عبر المشاهدة و الملاحظة من أخطر وظائف وسائل الإعلام، و برهن من خلال نظرية التعلم الاجتماعي التي وضعها على أن الإنسان يتعلم من خلال "المشاهدة و الملاحظة" أكثر مما يتعلم من خلال أسلوب "المحاولة و الخطأ" عبر التجربة المباشرة.
2.العنف: يتعلم الأفراد العنف من خلال ملاحظة أشخاص يقومون به في وسائل الإعلام، و يقلدون العنف الواقعي و ليس العنف الخيالي، كما أنهم لا يعمدون إلى محاكاته و تقليده إلا في حالات الإحباط النفسي، و من جهة اخرى فتكرار التعرض لمشاهدة العنف يؤدي إلى تبلد أحاسيس الناس تجاه العنف و السلوك العدواني.
3.الإثارة الجنسية: تلخصت نتائج الدراسات في مجتمع متحرر جدا كالمجتمع الأمريكي كما يلي:
أ.المشاهد المثيرة جنسيا تقود إلى سلوك عدواني، لأن الإثارة بحد ذاتها حالة هياج عاطفي و نوع من السلوك الغاضب.
ب.التعرض المستمر للمشاهد التي تتضمن إيحاءات جنسية يشجع على الاغتصاب، كما أنه يؤدي إلى نشوء موقف متسامح تجاه الرذيلة و الفساد.
ج.استخدام المرأة كهدف لاستثارة الإيحاءات الجنسية يقود إلى احتقارها و النظر إليها كشيء منحط يستخدم للذة فقط.
د.كثرة التعرض للمواد ذات المضامين الجنسية يؤدي إلى سيطرة الجنس على التفكير و إسقاط هذه الحالة النفسية على الآخرين.

خاتمة:
إن الإنتشار الواسع لوسائل الإعلام و قدرتها الهائلة على استدراج الناس، ليجعلنا قلقين إزاءها و هي التي تؤثر على التفكير الناقد و تؤثر في النظم الأخلاقية و القيمية السائدة في المجتمع.
يقول فريدريك فيرثام عالم النفس الأمريكي الألماني الأصل:" كلما وقع نظري على كتاب من هذا النوع (كتب مصورة للأطفال فيها مشاهد عنف و جنس) في يد صبي في السابعة من عمره، و كأنما عيناه ملتصقتان بغراء على الصفحة المطبوعة، أشعر أنني أبله حين أطالب بأن آتي بالدليل على أن مثل هذا الشيء ليس غذاء عقليا صالحا للاطفال".

المصدر: لمنتديات توجيه نت، اعمال طلبة COPE موسم 2012





لا يمكنك الرد على هذا الموضوع لا يمكنك إضافة موضوع جديد

المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
قراءة في كتاب: N Lecture Communication En Situation De Crise mohammed
0 1571 mohammed


« قراءة في كتاب السياسات التربوية مصطفى محسن 2012 | قراءة في كتاب: N Lecture Communication En Situation De Crise »

 







الساعة الآن 05:58 صباحا