مقابلات التوظيف كيف تجيب على 5 أسئلة هامة Entretien

مقابلات التوظيف كيف تجيب على 5 أسئلة هامة Entretien d#39;emploi يصل متوسط الوقت في مقابلات التوظيف Entretien إلى 40 د ..



26-03-2017 09:24 مساء
الاستاذ
مشرف على مستجدات تعليمية وتربوية ومهنية عامة
الأوسمة:1
مشرف توجيه نت
مشرف توجيه نت
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 06-10-2011
رقم العضوية : 663
المشاركات : 1928
الدولة : Maroc
الجنس : ذكر
الدعوات : 3
قوة السمعة : 10
 offline 
forum tawjihnet

مقابلات التوظيف
كيف تجيب على 5 أسئلة هامة Entretien d'emploi
entretien-emploi
يصل متوسط الوقت في مقابلات التوظيف Entretien  إلى 40 دقيقة. وهذا يعني أن الفرص المتاحة لترك انطباع جيد في المقابلة محدودة. ويعني أيضاً أن عملية التقييم في المقابلة ينبغي لشروطها أن تكون واضحة، وعلى أسس سليمة وشاملة.ولمواجهة هذا التحدي، طورت أساليب عدة لإجراء المقابلات الناجحة بخطوات بسيطة، وللتوصل إلى إجابات وافية عن الأسئلة الآتية:

السؤال الأول: هل أنت مؤهل لتحمل مسؤوليات هذه الوظيفة؟
بالنسبة لمعظم الوظائف، هناك بعض المهارات الفنية الضرورية لإنجاز العمل بكفاءة. فالمحاسب يحتاج لمعرفة نوع معين من البرامج، ومسؤول الموارد البشرية كذلك. ولهذا سوف يسألك الشخص الذي يقابلك عن عملك الحالي وطبيعة مسؤولياتك، لينظر في المهارات التي تتقنها.
وكلما أبديت ارتياحك للإجابة عن هذا السؤال كان ذلك أفضل؛ إذ تبدأ الإجابة من خلال عرض سيرتك الذاتية، وإظهار المهارات الأساسية التي تبحث عنها الشركة. ومن المهم أيضا تسليط الضوء على النجاحات والإنجازات التي تثبت سجلك الحافل في السيرة الذاتية.
الإجابة: أجل، أنا مؤهل لهذه الوظيفة.

السؤال الثاني: هل ترى نفسك شخصاً حسن السلوك؟
من غير المرجح أن تكون مقابلتك ناجحة إذا لم تظهر أثناءها سلوكاً حسناً. وحتى لو لم يقتنع من يقابلك بأنك تملك كافة المهارات المطلوبة، فإن فرصة الحصول على الوظيفة قد تبقى قائمة ما دام سلوكك إيجابياً. فمن خلال عرض استعدادك لتعلم مهارات جديدة، وإثبات قدرتك على التكيف مع الظروف المتغيرة، قد تقنعهم بأنك شخص تملك الكثير كي تقدمه للشركة على المدى الطويل.
ومن المحتمل طرح أسئلة صعبة أو التركيز على الجزء الضعيف من سيرتك الذاتية. والحل هنا هو أن تحافظ على صراحتك وهدوئك دائماً؛ فالاعتراف بأنك تجهل أمراً ما ليس ضعفاً، بل يدل على مستوى الوعي الذاتي والصدق الذي تتصف به، وهذا يترك انطباعاً إيجابياً لدى من يقابلك.
الإجابة: أجل.

السؤال الثالث: هل ثقافتك تتناسب مع العمل؟
لا يهتم من يقابلك بمعرفة ما إذا كنت قادراً على أداء هذه الوظيفة فقط، بل يهمه التأكد من مدى مناسبة مهاراتك وشخصيتك مع أعضاء الفريق.وهذا من الأسئلة التي ينصح بعدم التحضير لها، لأن أفضل طريقة لإظهار شخصيتك الحقيقية هي أن تكون نفسك. وفي نهاية المطاف، ينبغي لك الوثوق بأن من يقابلك يعرف شخصيات زملائك المحتملين أكثر منك، فإذا قرر أنك لن تنسجم معهم في الفريق، اعلم أنك قد تكون نجوت من العمل في بيئة غير مريحة.
الجواب: آمل ذلك.

السؤال الرابع: هل اطلعت على هوية الشركة؟
قد يرغب من يقابلك بمعرفة ما إذا كنت تعرف طبيعة عمل الشركة وأهدافها، أو أنك طامح إلى الوظيفة لكسب النقود فحسب.
في الواقع، ليس هناك طريقة لتكوين فكرة واضحة عن شركة ما، من غير إجراء البحوث من خلال شبكة الإنترنت. بعد ذلك، يمكن الاطلاع على أهداف الشركة ومنتجاتها وخدماتها وأحدث التطورات فيها. وقد يكون من المفيد إيجاد بعض المعلومات الأساسية عن الأشخاص الذين قد يقابلك أحدهم. وعموماً، ليس عليك سوى الحصول على المعلومات الأساسية عن الشركة.
الجواب: نعم أعرفها جيداً.

السؤال الخامس: هل تهمك مقابلة العمل؟
بعبارة أخرى، هل تريد حقاً هذه الوظيفة؟ هناك العديد من الأسباب التي تدفع الأشخاص إلى إجراء المقابلات لوظيفة لا يهتمون بها في الواقع؛ فبعض المرشحين يهدفون إلى استكشاف الخيارات المتاحة لهم فقط.
وهناك العديد من التفاصيل الصغيرة التي تظهر أنك جاد ومهتم بهذه الوظيفة. فمثلاً التأخر عن وقت المقابلة يعد من أسوأ الأخطاء، ويدل على انعدام قدرتك على إدارة الوقت أو عدم احترام المقابلة نفسها. وفي كلتا الحالتين سيؤدي ذلك إلى رفضك حتماً.
الجواب: نعم، بلا شك.
بالاضافة للتساؤلات المشار اليها أعلاه، هناك تساؤلات وأمور تكون في بداية مقابلات التوظيف كتعريف الشخص بنفسه....والديبلومات التي يتوفر عليها.......والسيرة الداتية
المصدر Forbes






الكلمات الدلالية
تجيب ، اسئلة ، هامة ، Entretien ، ' ، مقابلات ، التوظيف ،


 








الساعة الآن 07:25 مساء