ismag

تتويج طالبة بجامعة مراكش يقودها نحو مركز "NASA" الأمريكي

الاستاذ

مشرف منتدى tawjihnet.net
طاقم الإدارة
تتويج طالبة مغربية بجامعة مراكش يقودها نحو مركز "NASA" الأمريكي

أعلن عبد اللطيف ميراوي، رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش، عن تتويج الطالبة المراكشية خلود كاهيم، التي تتابع دراستها بكلية العلوم السملالية بجامعة القاضي عياض بجائزة الأمير "ألبير الثاني" لموناكو مؤخرا ضمن 6 باحثين آخرين من العالم تم اختيارهم، بفضل أبحاثهم حول البيئة والتغيرات المناخية.
وكشف ميراوي، الذي كان يتحدث خلال ندوة صحفية، بمناسبة عرض واقع وآفاق الدخول الجامعي 2015/2016 عن إجراء الطالبة خلود لأبحاث حول التغيرات المناخية وتأثيرها على العنصر الاجتماعي والاقتصادي بمختبر علوم الغلاف الجوي التابع لمركز الطيران الفضائي في ناسا بالولايات المتحدة الأمريكية، تحت إشراف خبراء أمريكيين ومغاربة.
وتم اختيار الطالبة خلود بفضل الأبحاث التي أنجزتها حول الصحة والسلامة الغذائية، وكذا بفضل مشروعها حول الاستغلال الأمثل لمياه الري تحت إشراف أستاذيها علي بومزوغ ومحمد ميسولي، وفق ما ذكره موقع جامعة القاضي عياض.
وأوضح ميراوي، أن الطالبة خلود ستلتحق بمختبر علوم غلاف الجوي التابع لمركز "Nasa" الأمريكي من أجل إنجاز مشروعها الذي يتمحور حول التغيرات المناخية وتأثيرها على العنصر الاجتماعي والاقتصادي، وذلك تحت إشراف الأستاذ لهواري بونوة.
ويذكر أن الطالبة خلود كاهيم، أول طالبة عربية تفوز بهذه الجائزة، كما أنها قدمت أفضل عرض شفوي حول التغيرات المناخية في مؤتمر دولي، فضلا عن نشرها أكثر من سبعة أبحاث في مجلات متخصصة ذائعة الصيت عالميا، بالإضافة لتتويجها بجائزة الاستحقاق من جامعة ابن زهر بأكادير عن بحثها لنيل دبلوم "الماستر".
وأضاف الميراوي أن رهان الجامعة هو إنجاز مدينة جامعية للبحث والابتكار بمساحة 10 آلاف متر مربع، لاستقبال الباحثين في إطار تداول التكنولوجيا والخبرات، ومن أجل تبني مشاريع البحث والتنمية بشراكة مع المقاولات.
وأوضح أن هذه المدينة الجامعية ستكون فضاء لاحتضان المشاريع، التي ترمي إلى تثمين البحث بجامعة القاضي عياض، وإحداث مقاولات تمارس أنشطة تكنولوجية خلاقة، والمساهمة في المجهود الوطني لتوفير برامج تكوين مدى الحياة عبر عروض جديدة للتكوين المستمر، تستجيب لاحتياجات المقاولات المباشرة على المستوى الجهوي والوطني.
 
أعلى