ismag

اخطأت في التوجه الدراسي وانا نادم جدا

youssef sadiq

عضو مميز ومتألق
السلام عليكم
لا اعرف كيف احكي لكم قصتي. انا حصلت على البكالوريا سنة 2013 شعبة العلوم الفيزيائية بمعدل 15. كنت قد درست في المدرسة العليا للتكنولوجيا شعبة الهندسة الكهربائية , بعدما حصلت على الدبلوم اكتشفت انني اكره هذا التخصص ولكن رغم ذلك حاولت الاكمال في الاجازة المهنية والمصيبة انني لم انجح في تلك السنة بسبب كرهي لذلك التخصص و الان افكر في ان ابدأ من جديد وادرس تخصصا اخر , لكن الظروف المادية لا تسعفني حاليا خصوصا انني اقطن في منطقة نائية, وكذلك لااظن انه هناك اي مدرسة ستقبل بي لاني سني الان هو 24 سنة والباك اصبح قديما, وقد مرضت باكتئاب شديد واصبحت ابكي كل يوم لانني ندمت جدا جدا جدا , واريد فعل شيء ما لكن احس انني مقيد ولااستطيع ان افكر في اي حل , لذلك لجئت اليكم ان تنصحوني بحلول تناسبني جزاكم الله خيرا.
 

Apocalypse

عضو مميز ومتألق
السلام عليكم
أخي الكريم
لن ينفعك البكاء في شيء فالأحرى بك أن تشد همتك و ترفع من عزيمتك... فالحياة لاتقبل الضعفاء.
لكل حصان كبوة.. و الانسان يمر في حياته بمواقف صعبة و مرة فمنهم من ستسلم و يخضع و منهم من ينتفض و يبني من جديد و يواجه الحياة بحلوها و مرها.
تأثرت فعلا بقصتك و لكن لامستك فيك قوة و اصرار على النجاح فأنت بالرغم من "كرهك" للشعبة تمكنت بفضل الله من النجاح و أخد دبلوم EST وهذا فليس بالأمر الهين نظرا لصعوبة نظام الدراسة و حشو مجموعة من المواد المعقدة في سنتين فقط... فمابالك لو كنت "تحب" هاته الشعبة..
أخي الكريم , لا أظن ان الوقت سيسعك للبداية من الصفر و انا أرى في نظري المتواضع أن تضع حدا للتفكير بهذا " الكره" و أن تحاول أن تبحث على نقطة التقاء بين ماذا تحب و بين ما درست وما اكتسبته أن تعمل جاهدا على ابراز و اعطاء قيمة أكثر لهاته الجوانب و تبني عليا عوض ان تبارز نفسك و تثقلها بسلبية و التفكير بفشل الماضي... كما أن الشعبة التي درست متعلقة بعدة مجالات يمكنك أن تجد فيها راحتك كمثال أن تبحث عن شعبة L'informatique industrielle ان كانت تستهويك الاعلاميات فهنا لن تضيع مكتسباتك السابقة بل و ستربطها بمجال واسع و له طلب كبير في سوق الشغل و هذا يبقى كمثال فقط.
اتركك اخي مع كلمة محمد علي كلاي حيث قال " كرهت كل دقيقة في التدريب لكن كنت أقول في نفسي بالفعل انا اعاني اليوم لكنني سأعيش بقية حياتي بطلا"
اللهم ارفع ما بك من حزن و يأس وأبدله راحة و طيب خاطر
موفق
 
أعلى