ismag

مستجدات الحوار مع طلبة كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان

الاستاذ

مشرف منتدى tawjihnet.net
طاقم الإدارة
مستجدات الحوار مع طلبة كلية الطب والصيدلة وطب الأسنان
ماي 2019
19

في الوقت الذي تدخل فيه مقاطعة طلبة الطب والصيدلة والأسنان للدروس النظرية والتداريب الاستشفائية أسبوعها الثامن جددت شبكة عمداء كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان، دعوتها الطلبة لاستئناف الدراسة والتحضير الجيد للامتحانات المبرمجة، مشددة على “مواصلة تعبئة كل الطاقات وتوفير الوسائل الضرورية لضمان السير العادي للدراسة وإجراء الامتحانات والامتحانات الاستدراكية في ظروف جيدة، وفق البرمجة الزمنية التي أقرتها هياكل الكليات”.

وفي إطار سلسلات اللقاءات التي تمت ، تنتظر الحكومة جواب طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، حول ما اقترحته عليهم من حلول لتفادي شبح سنة بيضاء يقترب شيئا فشيئا.
وتحفظت الحكومة على كشف ما عرضته على الطلبة من حلول، في اجتماعها الأخير 15 ماي 2019، مكتفية بالقول إنها قدمت “عرضا يعمل على الاستجابة لانتظاراتهم”.

ومن بين النقاط العالقة الغائبة عن مشروع وزارتي التعليم والصحة، مسألة اجتياز طلبة الطب الخاص لمباريات الإقامة العمومية، وحذف السنة السادسة لطلبة طب الأسنان، والامتحان التأهيلي الوارد في دفتر الدراسات البيداغوجية الجديد، وهو الأمر الذي خلف احتقانا وسط طلبة الطب، في انتظار عقد جموع عامة تقريرية لتحديد الخطوات التصعيدية المقبلة.
مشروع الاتفاق الثلاثي الموقع في 15 ماي لم يختلف كثيراً عن بلاغ 17 أبريل الصادر عن أمزازي والدكالي، حيث التزمت فيه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي ووزارة الصحة بالعمل على تسهيل اقتناء المواد والمعدات الضرورية لإنجاز الأشغال التطبيقية والتداريب الاستشفائية للتكوينات في طب الأسنان في أحسن الظروف.

وأكد الطرف الحكومي أن المراكز الاستشفائية الجامعية العمومية "تشكل ميادين التدريب الأساسية بالنسبة لطلبة كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان العمومية، وكليات الطب الخاصة ملزمة بتوفير مراكز استشفائية جامعية خاصة بطلبتها، كما هو منصوص عليه كشرط أساسي للترخيص لها".
وتم التأكيد، في المشروع ذاته، أن المباراة الخاصة بالأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الداخليين لن يطرأ عليها أي تغيير في وضعيتها القانونية الحالية، التي لا تسمح للطلبة المسجلين في كليات الطب الخاصة باجتياز مباريات الأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان الداخليين المنظمة من طرف كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان العمومية، مع العمل على الرفع من عدد المناصب المخصصة لمباراة الداخلية.
كما التزمت وزارة الصحة بمراجعة المرسوم المتعلق بتنظيم المباراة الخاصة بالأطباء والصيادلة وأطباء الأسنان المقيمين، بما يضمن حقوق ومكتسبات طلبة كليات التكوين الطبي العمومي في ولوج تكوينات التخصص.

وبخصوص إشكالية زيادة السنة السادسة بالنسبة لطلبة طب الأسنان، التزمت "وزارة أمزازي" بإشراك ممثلي الأساتذة الباحثين وممثلي الطلبة في مراجعة وتفعيل مضامين دفتر الضوابط البيداغوجية الوطنية لدبلوم دكتور في طب الأسنان والملف الوصفي المنظم لتداريب السنة السادسة لهذا الدبلوم.
ووعدت الوزارة بأن يستفيد طلبة الصيدلة من منحة خلال السنة الخامسة من التكوين، على غرار ما هو معمول به بالنسبة لطلبة كليات الطب وطب الأسنان، بالإضافة إلى استفادة طلبة السنة السادسة من التعويض على المهام، كما هو معمول به لدى طلبة السنة السابعة بكليات الطب.

وعن السنة السابعة لطلبة الطب، التزمت وزارة الصحة بتعديل "المنشور رقم 48 م م ب الصادر بتاريخ 12 أكتوبر 2017، المتعلق بتدبير التداريب الخاصة بطلبة الطب المكلفين بمهام طبيب داخلي في الطب"، والإعلان عن حصة التعيينات في أجل أقصاه الأسبوع الثاني من شهر شتنبر.
وجاء في مشروع الاتفاق الذي ضم 16 نقطة،، أنه في انتظار إصلاح دراسات السلك الثالث لديبلومات دكتور في الطب ودكتور في الصيدلة ودكتور في طب الأسنان، يبقى نظام دراسات السلك الثالث المعمول به حاليا ساري المفعول. ( وكالات)
 

الاستاذ

مشرف منتدى tawjihnet.net
طاقم الإدارة
السلام عليكم
متابعة ما للموضوع
بعد رفض طلبة الطب في سبع كليات بالمغرب بأغلبية ساحقة، مشروع الاتفاق الذي تقدمت به وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة من أجل استكمال السنة الجامعية الحالية واستدراك ما تبقى من الزمن الجامعي

و بعد وصول الحوار بين الطلبة والوزارة إلى النفق المسدود، أطلق أساتذة كلية الطب والصيدلية بالبيضاء اليوم الأربعاء، “النداء الأخير” لإنقاذ الطلبة من سنة بيضاء.
وعقد أساتذة كلية الطب والصيدلة بالبيضاء جمعا عاما استثنائيا، يوم الأربعاء 22 ماي 2019، لمناقشة تطورات الحركة الاحتجاجية التي يخوضها طلبة كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان، مطلقين دعوة الى عقد اجتماع عاجل بين ممثلي الوزارتين وممثلي الطلبة بحضور لجنة الوساطة

ودعا الأساتذة الى بلورة اتفاق نهائي بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة، والتنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان ومكتبي طلبة الصيدلة، مؤكدين على أنها الفرصة الأخيرة لإنقاذ السنة وتفادي ما وصفوه بـ”الكارثة”.

في ذات السياق، أعرب وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، عن التزام وزارته بعدد من المطالب في ما يخص ملف الطلبة الأطباء.

سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،و في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب الإثنين قال أن وزارته “استجابت لكل المطالب المشروعة للطلبة و المتعلقة بالتداريب الإستشفائية السريرية و إعادة النظر في الملف الوصفي للتكوينات للجانب البداغوجي”.
المسؤول الحكومي ذكر ان طلبة الطب يرفضون العودة إلى المدرجات بسبب “الشراكة القائمة بين الدولة و القطاع الخاص و كذلك السنة السادسة لطلبة طب الأسنان”.

يشار ان الوزارة حشب ما صرح به وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي التزمت بـ 14 نقطة من أصل 16، من بينها إعادة النظر في الملف الوصفي للتكوينات الطبية، وتوفير إمكانية التدريب السريرية في المستشفى مع وزارة الصحة.

وأضاف الوزير ذاته أن النقطتين المختلف بشأنهما تتعلقان بمباراة الإقامة، التي يستفيد منها الطلبة، والأطباء، ناهيك عن الطلبة، الذين درسوا في الخارج، ولا يمكن استثناء طلبة القطاع الخاص، معتبرا أنه حق دستوري بين جميع المغاربة، ومؤكدا أن كل ما يهم المواطن اليوم هي الصحة.
 
أعلى