ismag

ab youssef

مشرف منتدى tawjihnet.net
طاقم الإدارة
قطاع التربية الوطنية
مباراة ولوج مركز التوجيه والتخطيط التربوي سلك المستشارين التوجيه والتخطيط 2021 COPE
المباراة مفتوجة أمام الأساتذة حملة الاجازة جميع الاسلاك
الاجراءات + عدد المقاعد
رابط التسجيل (في اسفل الموضوع) - اخر اجل 2021/02/06
cope 2021.jpg
تعلن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي - قطاع التربية الوطنية
أنها ستنظم يوم السبت 13 فبراير 2021 مباريات الدخول إلى مركز التوجيه والتخطيط التربوي - مسلك المستشارين في التوجيه التربوي ومسلك المستشارين في التخطيط التربوي.

شروط الترشيح:
تفتح هذه المباريات في وجه أطر هيئة التدريس والأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين المرتبون في الدرجة الثانية على الأقل، والذين قضوا ست (6) سنوات من الخدمة الفعلية بهذه الصفة عند تاريخ إجراء المباراة والحاصلون على الأقل على شهادة الإجازة أو شهادة الإجازة في الدراسات الأساسية أو شهادة الإجازة المهنية أو ما يعادل إحداها.

إيداع ملفات الترشيح سيتم عبر البوابة الالكترونية المخصصة لهذه المباريات، وذلك باعتماد تقنية رفع الوثائق المرقمنة المكونة لملف الترشيح. وفي هذا الإطار، يتعين على المترشح(ة) رقمنة وثائق ملف الترشيح وتحميلها في صيغة (PDF) بالبوابة الالكترونية الخاصة بهذه المباريات

cope-rabat-2021_Page_01.jpg

-----------
cope-rabat-2021_Page_02.jpg

-----------
cope-rabat-2021_Page_03.jpg

-----------
cope-rabat-2021_Page_04.jpg

-----------
cope-rabat-2021_Page_05.jpg

هام يتم الدخول بنفس معلومات الحركة الانتقالية
( اي رقم التـاجير والكود)
رابط التسجيل : COPE 2021
 

ab youssef

مشرف منتدى tawjihnet.net
طاقم الإدارة
السلام عليكم
حسب فهمنا للأمور كلمة "تعاقدي" هنا عادية تعني اطار مرجعي للامتحان يتم تحديده و احترامه.
اليكم نفس الصياغة استعملت أثناء الاعلان عن المباراة الموحدة للطب و الصيدلة وطب الأسنان 2020 وهي ايضا صادرة عن وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي.
cadre-refrence-medecine-2020.jpg
 

الاستاذ

مشرف منتدى tawjihnet.net
طاقم الإدارة
السلام عليكم
تدوينة بتاريخ 26-01-2021 من صفحة الأخ الكريم : حاتمي ادريس - مستشار في التوجيه التربوي
ننقلها لكم

نَاضْت القيامة مع هد المباراة ديال مركز التوجيه والتخطيط ، ولي هد المركز كيعرف تغيرات جذرية نظرا للتغيرات لي كتعرفها أيضا منظومة التربية والتكوين ( مسارات مهنية ، مراكز للتكوين، آليات تدبيرية ، مناهج جديدة للتسيير ، تصورات استراتيجية للوزارة عبر حافظة المشاريع المندمجة، نضالات التنسيقيات النقابية لانتزاع الحقوق والحفاظ على المكتسبات في إطار الحوار الإجتماعي..الخ ).
فُسِرت المذكرة المنظمة للمباراة تفسيرات انطلاقا من أحداث عرفتها منظومة التربية منذ 2016 ، مثلا :
- كاين لي فسر على "أساس تعاقدي" بأنه كيعني أن أطر التوجيه والتخطيط غتولي كتخدم بالتعاقد ( تم الحسم في هذا الأمر(التوظيف بالتعاقد) من خلال التوظيف الجهوي والأنظمة الأساسية لأطر الاكاديميات والتي مازالت في طور التطوير) والأصوب هوعلى أساس ديداكتيكي بيداغوجي في إطار بيداغوجيا التعاقد أن المركز سيوفر أطرا مرجعية للاختبارات يستعين بها المترشح من أجل التحضير للمباريات.
- كاين لي قال بأن المذكرة ملغومة لأنها لا تتحدث عن درجة التخرج وسيتم قرصنة سنوات الأقدمية في الدرجة( بالنسبة لدرجة التخرج غالبا ستكون السلم 11 فقط يتم تجهيز المرسوم الذي يمر من الأمانة العامة للحكومة لكي ينشر في الجريدة الرسمية(هناك مسطرة طويلة للمصادقة والنشر في الجريدة الرسمية) ، أما حذف سنوات الأقدمية وتعويضها بسنيتن جزافيتين تكون مع كل تغيير للإطار، فهذا طبيعي جدا ،من أراد تغيير الإطار فستمنح له سنتين جزافيتين وهو يعلم بذلك ومطلع عليه ويعرفه وعليه تحمل مسؤولية اختياره ، لماذا هاتين السنتين الجزافيتين ؟ لكفالة حقوق الذين ولجوا الإطار أولا ( لا يمكن لمتخرج حديث له 8 سنوات من الأقدمية أن يترشح مثلا لخارج السلم فور تخرجه من المركز ويحرم من عمل في الإطار أكثر من 10 سنوات.
- هناك من احتج على فتح المبارة أمام كل أساتذة المستويات الثلاث وحرمان أساتذة الثانوي الإعدادي من هذا الامتياز في ظل حرمانهم من التبريز والتفتيش ووضع شرط الاجازة كذلك.
المهم ، هناك من قرر أن لا يترشح لهذه المباراة وهذا اختياره وهناك مَنْ قرر الترشح لها وكَيْسَوًلْ على شنو هي ايجابيات وسلبيات كل من إطار مستشار في التوجيه أو التخطيط خاصة "مستشار في التوجيه"، ( كاين 350 منصب ، كاين فوق 100.000 أستاذ عندهوم الحق ارتشحوخاصة لي عندهوم 6 سنوات من الخدمة الفعلية إلى من هو مقبل على التقاعد) وكاين أقل من 900 إطار في التوجيه ممارس في الميدان).

أ- نبدوا بالإيجابيات :
1- الإستفادة من خارج السلم ( قيمته تقريبا تصل إلى 3000 درهم).
2-إطار التوجيه أو التخطيط يمكنه المشاركة للتنافس حول مناصب تحمل مهام إدارية وتربوية من مكاتب ومصالح سواء في المديرية الإقليمة أو الأكاديمية إن رغب في ذلك.
3- العمل وفق برنامج تكفله المذكرة 22 و ليس وفق استعمال زمن تنص عليه المذكرات المنظمة لعمل هيئة التدريس( هنا لا تجب المقارنة بين كل أطر وزارة التربية الوطنية من حيث العمل لأنه منظم وفق مذكرات صادرة عن وزارة وهي تعرف كل شي ، فلاداعي لإسقاط عمل الأستاذ في القسم على عمل المفتش أو الموجه أو المدير ، لأن كل إطار له مذكرات تنظيمية ويمكن الرجوع لها للتأكد من الأمر).
4- يمكن الترشح لمنصب مدير ثانوية إعدادية(الإسناد) دون المرور من مسلك الإدارة التربوية أو منصب حارس عام.

ب- السلبيات :
1- التعويض عن مهام الإطار لا تتجاوز 200 درهم.
2-ليس هناك تعويضات عن التنقل .
3- حاليا مع العدد القليل من أطر التوجيه (800 إطار في التوجيه) يعمل الكثير منهم في ظروف صعبة خاصة الذين يعملون في القطاعات المدرسية القروية حيث يرتفع معدل تأطير التلاميذ ليصل أحيانا إلى 6000 تلميذ بخمس أو سبع مؤسسات المشكلة للقطاع المدرسي (أظن أن عدد المؤسسات سينخفض مع توظيف 350 مستشارا للتوجيه وغالبا ستتجه إلى مؤسستين (ثانوية إعدادية وثانوية تأهيلية) لكل مستشار في التوجيه.
4-مستشار التوجيه باعتباره إطار تابعا للمديرية الإقليمية ،يمكن تكليفه بأية مهمة إدارية أو تربوية من خلال منفذين :
- منفذ1: أنه له تكوين متعدد التخصصات يمكن العمل في أية وضعية تربوية وإدارية( بعض اللجان الإقلمية، ترؤس مشروع ما ).
منفذ2 : التكليف ( مهمة ملاحظ كمثال) من طرف الرئيس المباشر الذي هو المدير الإقليمي ولا حجة له للرفض وإن رفض بمبررات نقابية فإنه سيدخل في صراع مع الإدراة وعليه تحمل هذا الصراع إن كان له نفس طويل وتنظيم نقابي مهم.
5-تفرق المؤسسات في القطاعات المدرسية بالعالم القروي والتي تصل أحيانا إلى 100 كلم بين مؤسسة ومؤسسة خلافا للقطاعات المدرسية المتواجدة في المدن.
6- إقفال سلك المفتشين بمركز التوجيه والتخطيط التربوي نظرا لكثرة المفتشين الذين غيروا الإطار من مستشار إلى مفتش بأقدمية 10 سنوات لانهم تخرجوا من المركز قبل أو ولجوا المركز قبل 2004 تاريخ تطبيق النظام الاساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية ومنه مرسوم إحداث مركز التوجيه والتخطيط التربوي( حاليا يوجد عدد كبير من المفتشين في التوجيه يفوق عدد المستشارين في التوحيه ).
6-هناك صراع تنظيمي بين أطر التوجيه (مفتشين ومستشارين ) ترجع أسبابه إلى تراكم تاريخي و تنظيمي ولابد من حلحلته من خلال توحيد الإطار ( مفتش في التوجيه أو التخطيط وحذف مستشار في التوجيه والتوجيه) وهو مطلب أطر التوجيه والتخطيط عبر التنسيق النقابي والنقابات ، لكن يبدو أن الوزارة لها مخططا لتدبير المسارات المهنية لمواردها البشرية من خلال المشروع 8 المندرج في حافظة المشاريع 16 المنبثقة عن الرؤية الاستراتيجية والتي من خلالها تضع تصورا للموارد البشرية التي ستكون أغلبيتها من أطر الاكاديميات والمسيرة من خلال الانظمة الاساسية لأطر الأكاديميات خلافا للذين وظفوا في إطار النظام الاساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية والذين سيصبحون مع القادم من السنوات الأقلية بين كل المشتغلين في حقل التربية والتكوين).

وفي الأخير على الجميع الأخذ بعين الإعتبار أن منظومة التربية والتكوين تعرف تغيرات مهمة منذ إحدات المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين والتي أصبح ولوجها يتم بالإجازة و كذلك منذ إحداث نظام جديد للتوظيف والتدبير (أطر الأكاديميات /التوظيف الجهوي ) ، هذه التغيرات يمكن تقسيمها إلى :
أ- ايجابية: التعيين الجهوي، كمثال، بالنسبة للذين يرغبون في اجتياز مباريات مسلك الإدارة أو التفتيش أو التوجيه والتخطيط والتباري على عدد المناصب في إطار الجهة والمعلن عنها مسبقا دون تحمل عناء التعيين الوطني والذي كان يخلق مشاكل مهنية وأسرية وسكنية بالنسبة للراغب في اجتياز هذه الأنواع من المباريات التي كانت تُدَبًرُ على أساس مركزي/وطني.
ب - سلبية : حرمان الأساتذة( الثانوي الإعدادي والإبتدائي ) الذين تم توظيفهم بالنظام القديم لمراكز التكوين وبدرجات مختلفة( مركز تكوين المعلمين المعلمات والمركز التربوي الجهوي)بالبكالوريا أو باك+2 من :
- مسلك تكوين أطرالادارة : لغير المتوفرين على الإجازة.
- سلك التبريز : بالنسبة لأساتذة التعليم الإبتدائي والثانوي الإعدادي.
-سلك التفتيش : بالنسبة لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي.

وفي الأخير : ليس هناك إطارا أحسن من إطار في منظومة التربية والتكوين ، كل إطار يعمل انطلاقا من مهمته التربوية من أجل تقديم خدمة تربوية تعليمية للتلاميذ(تدريس ،تأطير، تدبير ، تسيير، مواكبة..الخ ) والتي تختلف النظرة إليها ايجابا أو سلبا باختلاف الشخصيات والقيم والمبادئ. فكل منصب أو إطار له مذكرات تنظمه وله أشخاص يناسبونه من خلال عدد من القدرات والكفايات والتوجهات والطموحات التي يتم بلورتها في إطار التنمية المهنية. هناك من هو قانع بمهمة التدريس ويجد فيها شخصيته وقيمه، وهناك من يطمح إلى تغيير إطار الأستاذ نظرا لعدد من العوامل السيكولوجية والإجتماعية التي تختلف من شخص إلى آخر ..الخ.
ملاحظة : تدوينة للتفسير والتوضيح و ليس للدفاع عن أي أحد سواء كان تنظيما أو إدارة أو فئة من الفئات.
التدوينة واضحة في معانيها ولا تحتاج تأويلا.​
 
أعلى